أهلا بكم في الموقع للرجوع إلى الموقع من جديد أكتب في جوجل ( مدونة عمرو حمدى ) او amrhamdy.tk او اضغط ctrl+d لاضافة الموقع الى مفضلتك

السبت، أبريل 2

القاهرة (Cairo) - مدينة أم محافظة

Cairo
القاهرة هي عاصمة جمهورية مصر العربية وأهم مدنها على الإطلاق، يبلغ عدد سكان مدينة القاهرة 7.787.000 نسمة حسب إحصائيات 2007 يمثلون 10.73% من إجمالي سكان مصر، في حين يبلغ عدد سكان القاهرة الكبرى 20 مليونًا ونصف مليون نسمة. يسكنها أكثر من ربع سكان مصر البالغ تعدادهم بالداخل والخارج 91 مليونا و475 ألفا و426 نسمة حسب إحصاء 2012، وتصل الكثافة السكانية بها إلى أكثر 15 ألف نسمة لكل كيلومتر مربع، وسميت تاريخياً باسم مدينة الألف مئذنة لكثرة مساجدها.

Cairo
أسّسها من عدة مدن ولتكون عاصمة، القائد المعز لدين الله لفتح القاهرة بعد أن أسس الدولة الفاطمية، وقد قام جوهر الصقلي سنة 358 هـ (969 م) ببناء سور حول ثلاث مدن وقام بتسمية المدن الثلاث القاهرة، وتضمّ القاهرة مدينة الفسطاط التي أسسها عمرو بن العاص سنة 20 هـ، ومدينة العسكر التي أسسها صالح بن علي العباسى سنة 132 هـ، ومدينة القطائع التي أسّسها أحمد بن طولون سنة 256 هـ، بالإضافة إلى الأحياء التي طرأت عليها بعد عهد صلاح الدين وحتى الآن.

القاهرة هي أكبر مدينة أفريقية والأكثر سكاناً في أفريقيا والشرق الأوسط. وهي محافظة مدينة، أي أنها محافظة تشغل كامل مساحتها مدينة واحدة، وفي نفس الوقت مدينة كبيرة تشكل محافظة بذاتها. وبالرغم من كونها كمدينة هي الأكبر إلا أنها تعد من أصغر محافظات مصر كمحافظة. هناك أيضا ما يعرف باسم القاهرة الكبرى وهي كيان إداري شبه رسمي يضم بالإضافة إلى مدينة/محافظة القاهرة مدينة الجيزة وبعضا من ضواحيها وشبرا الخيمة من محافظة القليوبية بالإضافة الي محافظتي حلوان سابقاً والسادس من أكتوبر.

يتصف مناخ القاهرة بارتفاع درجة الحرارة خلال أشهر الصيف وبرودتها خلال أشهر الشتاء، حيث يتراوح المعدل اليومي لدرجة الحرارة في شهر يوليو (الصيف) بين 37°م أعلى درجة حرارة و21°م أدنى درجة حرارة، في حين يتراوح المعدل اليومي خلال شهر يناير (الشتاء) بين 17°م أعلى درجة حرارة و6°م أدنى درجة حرارة. لذا يؤدِّي نسيم نهر النيل خلال أشهر الصيف دورًا في انخفاض الحرارة في القاهرة. بالرغم من ذلك تتجه أعداد كبيرة من سكان القاهرة إلى مصايف مصر المختلفة التي تأتي في مقدمتها مدينة الإسكندرية (مصيف مصر الأول)والإسماعيلية المصيف الأقرب إلى القاهرة، حيث لا تتجاوز المسافة بين القاهرة والإسماعيلية 122 كم، ومدينة بورسعيد المتوسطية (إحدى مدن القناة ذات الطراز الأوروبي)، وتتعرض القاهرة أحيانًا لهبوب رياح الخماسين خلال الفترة الممتدة بين شهري مارس ويونيو، وهي رياح تعمل على رفع متوسط درجة الحرارة بمقدار قد يصل إلى 14°م بشكل فجائي، كما أنها تخفض الرطوبةفي الهواء لنسبة لا تتجاوز 10%، ويعاني سكان القاهرة كثيرًا من ذرات الأتربة الدقيقة التي مصدرها تلال المقطم والجبل الأحمر، وذلك خلال فترات نشاط حركة الرياح السطحية حتى تم تشجير سفوح التلال المشار إليها.
Cairo
تباين طراز المباني المشيدة في مدينة القاهرة توجد في منطقه القريقره بشكل كبير وبصورة تعكس الفترة التاريخية التي شيِّدَت بها، إذ تكثر المباني التاريخية ذات البوابات الخشبية الضخمة جميلة التصميم والمشربيات (نوافذ خشبية ضيقة شبكية التصميم) التي شيّدت خلال فترات الفاطميين والمماليك، وهي تكثر في أحياء مصر القديمة وخاصة الحسين والأزهر والسيدة زينب وباب الشعرية والدرب الأحمر والخليفة. ومن هناك القصور التاريخية التي ترجع إلى فترات الحكم الإسلامي وأجملهاقصر السكاكيني نسبة إلى مشيده السكاكيني باشا الذي سمى الحي المحيط بالقصر باسمه، وقد بدأت العمارة الإسلامية في القاهرة علي يد عمرو بن العاص الذي فتح مصر في عصر الخليفة عمر بن الخطاب سنة (18 هـ -639 م) وأمره الخليفة ببناء أول مسجد جامع بمصر وهو جامع عمرو بن العاص بالفسطاط الذي عرف فيما مضي باسم الجامع العتيق، ومن أهم الدور التي شيدت منذ الفتح الإسلامي في مصر دار عمرو بن العاص بمدينة الفسطاط وكانت تقع علي بعد حوالي أربعة أمتار عن الجانب الشمالي الشرقي لجامعه المعروف، وكانت تعلوه قبة مذهبة، وكانت هذه الدار فسيحة جداً حتي سميت بالمدينة كما أطلق عليها اسم القصر الذهبي وأصبحت داراً للإمارة حتي دمرها الحريق الذي سببه مروان الثاني أثناء هربه، بالإضافة إلى قصر الأمير محمد علي في المنيل. ومن القصور القديمة المتميزة في القاهرة قصر البارون إمبان مؤسِّس حي مصر الجديدة (هليوبوليس) وهو قصر خلاب شُيِّد على الطراز الهندي. وتُعرف القاهرة منذ عهد بعيد بمدينة الألف مئذنة لكثرة مساجدها التي ترجع إلى عهود تاريخية مختلفة تبدأ من الفتح الإسلامي لمصر حوالي عام 22 هـ، 642 م عندما فتحها عمرو بن العاص وشيد مسجده الشهير المعروف باسمه حتى الآن في الفسطاط.
Cairo
كَانتْ القاهرة مُنذُ فترة طويلة محورَ التعليمِ والخدمات التعليميةِ لَيسا فقط لمصر ولكن أيضًا للعالم الإسلامي قاطبًا. وبالقاهرة العدد الأكبر من المدارس والجامعات والمعاهد من بين مدن مصر جميعًا، وذلك يرجع لعدد السكان الكبير بها، ولا يختلف التعليم في القاهرة عن التعليم في باقي أنحاء مصر، فهو تقريبًا في نفس الجودة، لا يتميز التعليم في مصر لأسباب عدة منها الأعداد الكبيرة للطلاب بجميع المراحل التعليمية، ولكن يوجد بجانب المدارس الحكومية العديد من المدارس الخاصة التي تدرس مناهج مشابة للمناهج في المدارس الحكومية ولكنها أقل في أعداد الطلاب وأكثر كفاءة من المدارس الحكومية الرسمية نظرًا للدعم المالي المتوفر، وهناك مدارس اللغات التي تدرس نفس المناهج باللغات الإنجليزية أو الفرنسية أو الألمانية وهي تسير على النظام التعليمي المتبع في هذه الدول، وهناك المدارس الدينية وعلي رأسها المدارس الأزهرية التي تتميز بذاتيتها في المناهج والزيادة في بعض المواد الدينية، وأيضا لها جامعتها الخاصة بها. أما بالنسبة للتعليم الجامعي فالقاهرة بها عدد لا بأس به على الإطلاق من الجامعات الحكومية والخاصة وعلى رأسهم جامعة القاهرة وهي أقدم الجامعات المصرية المعاصرة ومن بين أفضل 500 جامعة في العالم، وهناك أيضًا جامعة عين شمس، جامعة بنها، جامعة حلوان، جامعة مصر الدولية، جامعة النيل، جامعة 6 أكتوبر، جامعة الأزهر، جامعة المستقبل، جامعة العاشر من رمضان، الجامعة العربية المفتوحة، جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعات الأمريكية، الفرنسية، الألمانية، البريطانية وجامعة الأهرام الكندية ومن الأكاديميات هناك أكاديمية الشروق، أكاديمية أخبار اليوم، أكاديمية المعادي وأكاديمية طيبة.
Cairo
النقل في القاهرة يشمل شبكةَ الطرق الهائلة، فهناك شبكة طرق شاملة تَرْبطُ بين القاهرة والمُدنِ والقُرى المصريةِ الأخرى. وهناك طريق دائري جديد يُحيطُ أطرافَ المدينة بالمخارجِ التي تَصِلُ تقريباً لجميع مناطق القاهرة. وهناك أيضا عدد كبير جدا من الكباري والجسور وأشهرها كوبري 6 أكتوبر أطول كباري مصر والذي يربط ما بين شرق المدينة وغربها. يوجد في القاهرة نظام السكة الحديد، فالقاهرة بها أهم محطات القطار في مصر وأكبرها وبها تحويلات الخطوط لباقي الاتجاهات كونها في منتصف الطريق المؤدي لكافه مناطق مصر الأخرى، كما تعتبر مصر ثاني بلد في العالم يدخل نظام السكك الحديدية بعد بريطانيا.

كما يوجد بالقاهرة أكبر نظام لقطار الأنفاق بأفريقيا والشرق الأوسط وهو الوحيد بمصر، فهناك ثلاث خطوط قائمة وخط رابع جاري الانتهاء من إنشائه سوف يمتد إلى مطار القاهرة.

مصر دولة مركزية إلى حد كبير فبالتالي العاصمة هي مركز كل شيء في الدولة، فكل ما يريده الفرد ولا يجده في مكان آخر بمصر لابد وأن يجده بالقاهرة، فبجانب الخدمات الحكومية التي تقدمها الدولة للمواطنين من سكان القاهرة والمدن الأخرى القادمين خصيصا لإنهاء مصلحة ما، والتي غالبا ما تكون استخراج مستند معين من وزارة ما أو ختمها من مبنى الوزارة ذاته، أو حتي من مبنى مجمع التحرير الذي يعتبر أكبر مركز خدمي في مصر فيوجد به العديد من المكاتب الحكومية ومكاتب الوزارات وغيره، يوجد أيضا الخدمات التجارية التي يتم تقديمها من الشركات التجارية المختلفة وفروعها المنتشرة بشكل كبير في القاهرة عنها في باقي مدن مصر، فنجد وجود مكتب شركة أو مركز معتمد أو توكيل لشركة تجارية في كل حي في القاهرة، عكس باقي مدن مصر الأخرى - باستثناء الإسكندرية - المتواجد بة مكتب أو مركز معتمد واحد لخدمة المدينة بأكملها، وقد يكون ذلك لكون أحياء القاهرة بمثابة مدن صغيرة كثيرة مترابطة.
Cairo
كما يوجد بالقاهرة عدد من المحال التجارية العريقة التي تأسست منذ أكثر من 100 عام أو أكثر والمحتفظة بسمعتها القوية، ويوجد العديد من مراكز التسوق الكبيرة الحديثة مثل سيتي سنتر، سيتي ستارز، مول سعد زغلول، طلعت حرب مول، السراج مول، أركاديا مول، طيبة مول، سوق العصر مول، جنينة مول، المعادي جراند مول وتكنولوجي مول والأسواق التابعة للفنادق مثل الملحق التجاري لفندق هيلتون رمسيس وغيرها، ويوجد دور عرض سينمائي في جميع أنحاء المدينة ويوجد مجمعات سينمائية بكل المراكز التجارية بالمدينة، كما يوجد بالقاهرة العديد من الأسواق الشعبية العريقة كأسواق السلع الغذائية مثل أسواق العتبة وروض الفرج والعبور والمذبح، أو أسواق بيع المنتجات المصنَّعة كأسواق النحاسين والصاغة والفحامين والكعكيين والعطارين والدقاقين. ومنها الأسواق التاريخية وهي أسواق قديمة تكثر فيها بقايا الخانات التاريخية التي كان ينزل فيها التجار والمتسوقون الوافدون إلى القاهرة خلال فترات إقامتهم فيها، وأشهر هذه الأسواق خان الخليلي وهناك أسواق تجارية كسوق الموسكي والمعروف بإزدحامه الشديد فيتواجد به الكثير من السلع أغلبها من الملابس بأسعار أقل بكثير، وهناك سوق الفجالة الموجود به كبرى مكتبات مصر وجميع أنواع الكتب الأدبية والعلمية والدراسية، يعتبر بمثابة سوق للجملة أيضا كما يوجد شارع عبد العزيز الذي يوجد به كبرى محلات وتوكيلات الأجهزة الكهربية والمنزلية.

أما عن الخدمات الأخرى الأساسية كالاتصالات والمياه والكهرباء والصرف فتنتشر في المدينة كبائن التليفونات بالكروت المدفوعة مقدما والمملوكة للدولة كشركة النيل والمملوكة للقطاع الخاص كشركة ميناتل. كما أن المياه العذبة تصل غالبة مناطق المدينة وكثيرا ما يتم انقطاعها عن بعض المناطق، والكهرباء أيضا تصل غالبية أنحاء المدينة بمعدل يصل إلى 220 فولت وتنقطع كثيرا أيضا عن بعض المناطق، أما بالنسبة للصرف الصحي فهناك مناطق بها الكثير من مشاكل الصرف في القاهرة بل وقد تصل المشاكل هذه إلى أرقى أحياء المدينة في أوقات كثيرة ولكن في الغالب فهي ليست بكوارث.
Cairo
القاهرة مدينة سياحية متوسطة من الطراز الأول حيث تتعدد بها جميع المظاهر السياحية التي قد يحتاجها الزائر فهناك المواقع الأثرية التي تعود لعصر الفراعنة وأسوار المدينة القديمة التي ترجع إلى العصر الإسلامي والمواقع الإسلامية والمسيحية واليهودية الموجودة منذ دخول الأديان المختلفة لمصر والمناطق الثقافية والمناطق التسوقية الشهيرة وهناك المئات من القصور والمساجد والكنائس والبوابات التاريخية والمباني العريقة من مختلف العصور بالإضافة للأماكن الفنية والمسارح ودار الأوبرا المصرية وغيرها، ولذلك تنتشر بالقاهرة أعداد كبيرة من الفنادق وأماكن الإقامة التي قد تتجاوز أعدادها ما قد يوجد بدولة صغيرة بأكملها، وفيما يلي بعضاً من أهم المواقع السياحية بالقاهرة.
Cairo
يوجد بالقاهرة العدد الأكبر من الأندية الرياضية الموجودة في مصر والأكثرها ثراء، وبالإضافة للعدد الأكبر من الملاعب المختلفة لمختلف الألعاب، وقامت القاهرة بتنظيم العديد من البطولات والدورات الرياضية الأفريقية والشرق أوسطية والإسلامية والبحر متوسطية والعالمية ومن أبرزها كانت دورة الألعاب الأفريقية عام 1991 وبطولة العالم للأسكواش للرجال عام 2006 وبطولة العالم لكرة اليد للرجال وبطولة العالم لكرة اليد للرجال للأندية عام 2007، بالإضافة لمشاركتها مدن مصرية أخرى في العديد من المسابقات والبطولات الأخرى كبطولة كأس الأمم الأفريقية 1986 و2006 كأس العالم للشباب 2009، وغيرها.

من أشهر أندية القاهرة النادي الأهلي ونادي الزمالك ونادي الجزيرة ونادي الزهور ونادي هليوبوليس ونادي الشمس ونادي السكة الحديد، وهليوليدو والمقاولون العرب ونادي النصر، ونادي المعادي الرياضي واليخت. ولعل الأبرز منهم هم أندية الأهلي والزمالك والجزيرة، فغالبية أبطال مصر في مختلف اللعبات تخرج من هذة الأندية، واحتفل النادي الأهلي بمؤيتة الأولي بشهر يوليو من عام 2007، فهو من أقدم الأندية المصرية، وفريق كرة القدم بالنادي هو الأبرز على الإطلاق في القارة الأفريقية بجانب فريق كرة القدم بنادي الزمالك فهما أكثر الأندية حصداً للألقاب الأفريقية واختير النادي الأهلي كأفضل نادي كرة قدم في أفريقيا في القرن العشرين فيما حل الزمالك كثاني الأندية الأفريقية في نفس القرن، كما أن الإسكواش من الرياضات المزدهرة جداً في الناديين وفي مصر عموماً التي تعتبر أفضل دول العالم في اللعبة في الوقت الحالي، كما أن أغلب لاعبي المنتخبات الوطنية المصرية في مختلف اللعبات هم لاعبي هذين الناديين طوال القرن السابق وإلى الآن، كما ينتشر بالمدينة الكثير من صالات التدريب واللياقة البدنية وتعليم الفنون القتالية، وهي صالات خاصة تابعة لأفراد.
Cairo
قار قنوات التلفزيون الأولى والثانية والثالثة موجودة بمبنى ماسبيرو بوسط المدينة بالإضافة لقناة مصر الفضائية وقناة النايل تي في المتحدثة بالإنجليزية والفرنسية والعبرية وقنوات النيل المتخصصة (الأخبار والثقافة والمنوعات والرياضية والأسرة والدراما) وقنوات النيل التعليمية (6 قنوات) وقناة المنارة وتلفزيون تميمة التجاري والناس ونسائم الرحمة ومصر السياحية تبث من القاهرة، وأيضا بعض القنوات الخاصة كقنوات دريم والمحور والناس والساعة وأون تي في وقنوات المنوعات ميلودي ومزيكا وأيضا هناك العديد من القنوات العربية تبث إرسالها بصفة دائمة من إستوديوهات مدينة الإنتاج الإعلامي.

القاهرة هي مركز مصر الاقتصادي، وكون ربع المصريين يعيشون هناك، فإنّ أغلبيةَ تجارةِ الأمةَ مُوَلَّدةُ هناك، أَو تَمْرُّ من خلالِ المدينةِ. فغالبية دورِ النشر ووسائلِ الإعلام وتقريباً كُلّ إستوديوهات الأفلام توجد بالمدينة، وأيضا نِصْف جامعاتِ ومستشفيات الدولة موجودة بالقاهرة، وهذا ما سبب نمواً سريعاًَ في المدينةِ. فيوجد بالقاهرة الأسواق الرئيسية للسلع الرئيسية والتجارية وغالبية تجار الجملة المصريين موجودين في القاهرة، ولكن ليس هذا فحسب فإن النمو الاقتصادي المصري مربوط بشكل كبير جدا بمقدار التقدم والنمو الاقتصادي في القاهرة، فالقاهرة هي مقر الشركات الكبرى في مصر والمكاتب التجارية ومكاتب التصدير وحتى الاستيراد وأيضا يوجد بجنوب المدينة بمنطقة حلوان ومدن 6 أكتوبر والعاشر من رمضان غالبية المصانع المصرية والأجنبية، ويوجد بالقاهرة غالبية شركات مؤشر 30 بالبورصة المصرية، ولعل أبرزهم شركة أوراسكوم تيليكوم القابضة أكبر الشركات المصرية وأكثرهم انتشارا في العالم.
Cairo
القاهرة هي أكبر تجمع سكاني في القارة الأفريقية والشرق الأوسط، يقطنها تقريبا ربع سكان مصر البالغ تعدادهم حسب احصائية عام 2012 ما يقارب 91 مليونا، إذ يقترب عدد سكانها من 20 مليون مواطن، مما يجعلها المنطقة الحضرية رقم 16 من المناطق الحضرية الأكثر سكانا في العالم، وأكثر الأحياء كثافة في القاهرة هو حي المطرية ويشكِّل المسلمون أكثر من 90% من مجموع سكان القاهرة، أما النسبة الباقية (أقل من 10%) فمعظمهم من المسيحيينالأورثوذكس، ونسبة قليلة منهم كاثوليك وبروتستانت. أما اليهود، فقد غادر غالبيتهم المدينة بعد عام 1957 م، ولم تعد لهم بقيةٌ في القاهرة سوى بعض الأثار التي يأتي في مقدمتها المعبد اليهودي في شارع عدلي في قلب القاهرة ومدافنهم الخاصة في حي البساتين. وتوجد شريحة محدودة جدًا من سكان القاهرة ترجع أصولها إلى اليونان وإيطاليا وتركيا وأرمينيا والعرب وألبانيا وأسبانيا "الأندلسيون"، وقد اندمج أفراد هذه الشريحة في نسيج مجتمع القاهرة المصري شأنهم في ذلك شأن بعض سكان المدينة الذين ترجع أصولهم إلى السودان وفلسطين وسوريا ولبنان والعراق.

ويقدَّر سكان المدينة المولودون في أقاليم ريف مصر بأكثر من ثلث سكان القاهرة مما يعكس مستوى وحجم حركة الهجرة الداخلية الكبيرة الوافدة إلى القاهرة والتي أسهمت في تزايد سكان المدينة بمعدلات كبيرة، خصوصًا مع بداية القرن العشرين الميلادي. وتضاعف عدد سكان القاهرة لأول مرة خلال القرن التاسع عشر الميلادي فبلغ عددهم 600 ألف نسمة تقريبًا بعد أن كانوا حوالي 300 ألف نسمة في القرن الثامن عشر الميلادي، وقد بلغ عددهم وقت احتلال بريطانيالمصر عام 1882 م نحو 375 ألف نسمة. وتضاعف عدد سكان القاهرة للمرة الثانية عام 1930 م حين بلغوا 1,2 مليون نسمة بعد أن كانوا 600 ألف نسمة في نهاية القرن التاسع عشر الميلادي. وتضاعف سكان المدينة للمرة الثالثة عام 1947 م حين بلغ عددهم مليوني نسمة. ومعنى ذلك أن تزايد سكان مدينة القاهرة بشكل كبير أدى إلى تناقص عدد السنوات اللازمة لتضاعف عددهم، فبعد أن كانت مائة سنة أصبحت 30 سنة ثم أخيرًا 17 سنة. واستمرت معدلات تزايد سكان المدينة في الارتفاع نتيجة لانخفاض نسبة الوفيات وخاصة وفيات الأطفال الرضع نتيجةً لارتفاع مستوى الخدمات الصحية وارتفاع مستويات المعيشة وانتشار التعليم، بالإضافة إلى تزايد معدلات الهجرة الداخلية المتجهة إلى القاهرة حتى تجاوز عدد سكان المدينة 3,5 مليون نسمة أوائل الستينيات من القرن العشرين الميلادي ليبلغ حوالي 4,2 مليون نسمة عام 1966 م.

و خلال حرب الاستنزاف بين مصر وإسرائيل على امتداد قناة السويس في الفترة بين عامي 1967 و1973 م تم تهجير معظم سكان محافظات القناة وهي السويس والإسماعيلية وبورسعيد إلى مدينة القاهرة وضواحيها وجهات مختلفة من مصر، وسكن منهم في القاهرة وضواحيها ما بين نصف مليون ومليون نسمة، مما زاد من ازدحام المدينة التي بلغ عدد سكانها آنذاك نحو خمسة ملايين نسمة. في حين بلغ إجمالي عدد سكان إقليم القاهرة الذي يشمل مدينة القاهرة بالإضافة إلى شبرا الخيمة وإمبابة والقناطر الخيرية والخانكة وقليوب والجيزة والبدرشين نحو ثمانية ملايين نسمة تبعًا لتعداد عام 1976 م، ونحو 12 مليون نسمة خلال الثمانينيات من القرن العشرين الميلادي مما يبرز أبعاد ظاهرة الازدحام السكاني الكبير للقاهرة التي تكون نسبة سكان إقليمها نحو 20% من إجمالي سكان مصر. وهو وضع سكاني نتج عنه عدة مشكلات تعاني منها المدينة في قطاعات الإسكان والنقل وبعض مرافق الخدمات العامة. دعت الدولة إلى تخفيف الضغط السكاني الكبير على القاهرة ومحاولة تفريغها من جزء من سكانها عن طريق تشييد عدد من المدن الجديدة وتوجيه بعض سكان القاهرة لسكناها مثل مدينة 15 مايو المشيدة قرب حلوان، ومدينة العبور (العاشر من رمضان) التي تبعد عن القاهرة حوالي 30 كم على طريق بلبيس، ومدينة الأمل التي تبعد عن طريق القطامية الممتد بين ضاحية المعادي (جنوبي القاهرة) والعين السخنة بحوالي 40 كم. ويتوقع أن تستوعب هذه المدن الجديدة أكثر من 100 ألف، 300 ألف، 330 ألف نسمة على التوالي. كما تم إنشاء مدينة السادس من أكتوبر التي تبعد عن قلب القاهرة حوالي 30 كم ويقع مدخلها الرئيسي عند الكيلومتر 25 من جهة القاهرة على الطريق الصحراوي السريع (القاهرة ـ الإسكندرية). وهي مدينة صناعية متكاملة المرافق ستسهم بلا شك في التخفيف من أزمة المساكن بالقاهرة، حيث تمثل مركز جذب لسكان القاهرة تتوفر فيه كافة مرافق الخدمات، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من الوحدات السكنية والفيلات التي تتناسب مع كافة مستويات الدخول.

Cairo

ليست هناك تعليقات

أترك تعليقاً قبل غلق الموضوع وقم بمشاركته مع أصدقائك ومعارفك لمساندتنا

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة عمرو حمدى التقنية 2015 ©